منذ 3 أيام
منذ 7 أيام
منذ 8 أيام

كل منا مظلوم بوجهة نظره الخاصة و بطريقة سرده و ترتيبه للأحداث ، الأحداث نفسها التي عايشتها بتفاصيلها و التي يدعي شخص آخر (غريمي) أنه هو المظلوم فيها ليس أنا ، و لكل منا جمهور و مستمعين مقربين يشعروننا بأننا نحن الإثنان مظلومان و أن الطرف الآخر هو أسوء شخص عرفته البشرية و آآآآه كم يعجبنا هذا ! قد يكون أحدنا يكذب أو يبالغ و لا أعلم إن كان هؤلاء الأشخاص مقتنعين بما نقوله أصلا و أيضا لا أعلم إن كانوا يقفون بجانبنا "مجاملة " أو لأنهم ببساطة لا يريدون التخلي عنا أم أنهم تعاطفوا مع طريقة سردنا للحكاية .. طريقة السرد هذه التي غالبا ما نحاول أن نظهر أنفسنا فيها كضحايا لكسب تعاطف الغير .. و مع مرور الأيام و ما يحدث من تداول للقصة و زيادات عليها هنا و هناك ، يصبح الأمر من المسلمات لكل فريق و يصعب معرفة الحقيقة و تمييز الخبيث من الطيب و نبقى نحن الطرفين "عايشين الجو" و هذا بإعتقادي ما يفسر حالة "الصعبانيات" المبالغ فيها و كثرة قصص المظلومين و المضطهدين في حياتهم التي نعيشها على وسائل التواصل و السؤال هنا أين الظالمون إذا ؟ و هل أنا ظالم أم مظلوم ؟؟ و من الأساس هل يجب أن يكون لكل مسألة هذا التصنيف أصلا ؛ أم أنه في بعض الحكايات قد يشترك كلاهما في الظلم و المظلومية و تبادل الأدوار ! #فلسطين #احمد_شوقي #باز_يجمعنا

منذ 10 أيام
منذ 11 يوم
Bazz Logo Download

مستخدمي باز الأوفياء، نودعكم بتاريخ 30 حزيران 2024

رسالتكم الأخيرة من إدارة باز والمزيد من المعلومات

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح