باز
رائد الجحافي

رائد الجحافي

رائد الجحافي

محامي واعلامي، رئيس المركز العالمي للسلام وتنمية حقوق الإنسان، قيادي في الحراك الجنوبي جنوب اليمن، رئيس الحركة الشبابية والطلابية

19k
المتابعون
6.1k
يتابع
منذ 10 أيام

اذا تريد حكومة الشرعية والرياض ضرب الحوثي إقتصادياً، فـ لماذا لم تقدما على هذه الخطوات؟- لماذا لا تسحب الصفر الدولي من صنعاء أو تجيب مفتاح دولي آخر وتعمل على إغلاق المفتاح الذي تتحكم به حكومة الحوثي وبهذا تقطع الطريق على الحوثيين من الاستفادة من مليارات الدولارات سنوياً الذي تحصل عليها من عائدات الاتصالات..- لماذا لا يتم سحب شفرة التحكم والاتصال مع هيئات الطيران المدني عالمياً الذي ينفرد الحوثي بمنح تصاريح مرور للطائرات في الأجواء اليمنية مقابل مئات الملايين من الدولارات سنوياً..- لماذا لا تفرض حكومة الشرعية وبمساعدة الرياض قيود فعلية تلزم الشركات بنقل مراكزها الرئيسية إلى عدن والاستفادة من الجمارك والرسوم المالية التي تصل إلى أكثر من عشرين مليار ريال يمني سنوياً يأخذها الحوثي..لماذا لم تقم حكومة الشرعية بسحب قاعدة بيانات الهوية الشخصية واصدارها من عدن بدلا من تركها تحت تصرف الحوثيين الذين يجنون من وراءها المليارات من العملة المحلية سنوياً هذا ناهيك عن التحكم بالبيانات واحتكار منح الهوية لمن يرغب الحوثيين ومنعها أو المماطلة بمنحها حسب رغباته وبما يخدم سياسته..- لماذا لم تقم حكومة الشرعية إلى الآن بإعداد نسخة من قاعدة بيانات موظفي الدولة ومعاشات المتقاعدين وغيرهم بدلاً من ترك الأمر للهيئة العامة للبريد في صنعاء للتحكم بكل شيء حتى بتعيين وإقالة مسئولين البريد في مناطق سيطرة الشرعية..- لماذا حكومة الشرعية لم تلزم طيران اليمنية بسحب أموالها المودعة في صنعاء وتحويل الإيداع النقدي لأموال الشركة إلى البنك المركزي أو أحد البنوك التي تمارس نشاطها المصرفي في عدن بدلا عن صنعاء..- لماذا لم تقم حكومة الشرعية بمخاطبة المنظمات الدولية والبنك الدولي وغيرها من المؤسسات الإغاثية والإنسانية لنقل مكاتبها الرئيسية من صنعاء الى عدن بدلا من تركها تحت رحمة وهيمنة الحوثيين الذين يفرضوا عليها وضع خطط مهامهم بما يتناسب وسياسة ورغبات الحوثي بالإضافة إلى ان المليارات من العملة الصعبة تقوم تلك المنظمات بايداعها في مصارف صنعاء ويجري الاستفادة منها بشكل وآخر لصالح الحوثيين؟..لماذا لا يعاد النظر في الاجراءت المتخذة في ميناء عدن مؤخراً بما يتعلق بمضاعفة الضريبة الجمركية على التجار والشركات التي كانت تستخدم ميناء عدن ما أدى إلى هروبهم إلى الحديدة وموانئ أخرى لصالح الحوثيين؟....بقلم/ رائد الجحافي

من المؤسف أن تصر إدارة منصة باز على الإغلاق رغم اعتراض غالبية المشاركين والمعجبين بالمنصة ورغم مناشداتهم التي أطلقوها ويترجونهم بالعدول عن القرار .والمؤسف أكثر هو أن إدارة باز قامت بتعطيل الكثير من الأمور داخل المنصة إذ لم يعد يتم إضافة عدد المتابعين ولا يعتد باي متابعين جدد وجرى إهمال المنصة ولم يعد يديرها اي فنيين..حتى الجروبات لم تعد تضاف أعداد المشاركين إليها..ورغم أنها اي منصة باز تشهد هذه الأيام طفرة كبيرة وواسعة من المشاركين الجدد من مختلف أنحاء العالم..مهزلة والله العظيم..وفي حال إصرار منصة باز على قرار الإغلاق فأنها قد تفتح المجال أمام المشاركين بالذات الذين حققوا نقاط كثيرة في البلدان المسموح لهم بالحصول على مكافأءات بتقديم دعوى قضائية ضد القائمين على المنصة الذين يعتبروا اخلوا بعقد اتفاق بينهم والمشاركين دون دفع حقوقهم المشروعة.. #لا_لإغلاق_باز #باز_يجمعنا #رائد_الجحافي

Bazz Logo Download

مستخدمي باز الأوفياء، نودعكم بتاريخ 30 حزيران 2024

رسالتكم الأخيرة من إدارة باز والمزيد من المعلومات

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح