.آسِف . قد يكون المُحتوَی صَادِم وقد لا يُهتَمّ .لا أسعَی ولا أرضَی لِفوضَی وتمهيد لانقِسام ، ويا حبَّذا لوِ اجتماع علی هدَف ومُحاسَبَة المسئول عن ذلك ، طبعًا لا أقصِد بذلك الشعب المصری الذی يُتَّهَم ، أو تركٍ للمصلحَة إن كان أقرَب و أَوْلٰی . مع التفطُّنِ للتخطيطِ والتمهيدِ والتربُّصِ والرَّغبَة الشديدة فی ذلِك الإنقِسام ، ولكن لا يجِب علی كلِّ حالٍ الإستمرار والمواظبَة .و كالمرأةِ التی تَركَت ابنَها وتنازلت عنه لِلأُخرَی خشيةً عليْهِ ، حينما سمِعت عمر رضیَ الله عنه يقول بقسمته بينهما لِحلِّ الخِلافِ والنِّزاع .لا أسعیٰ للتشاؤم ولا أرغَب فيه وبَثُّ الفزَع ولكن ،التمرير وعدم الإكتراث لا يُؤتِی أبدًا بحلّ بل يُفوِّت ويُضَيِّع و يُوَرِّط ، وإغماضِ العَينيْن لن يَمنَع أبدًا تَحَقُّق ما قد يُخشَی مِنه ..التوْبَةِ عن الإثمِ من بعدِ الإعلام ، وكَبْْحِ وتخفيفِ حِدَّة هَوْلِ المُفاجأَة هو الهَدَفْ .كتاب الفتن للشيخ نعيم بن حماد / سفر حزقيال الإصحاح التاسِع والعشرون بالكتاب المُقدَّس / مسلسل زا سيمبسون المتنبیء الماسونی / الخبير المصری الدولی فی الریّ والسدود د. أحمد الشنَّاوی : خُلاصَة .. الكل يدعَم ويُؤكِّد . جفاف شديد وقِفر وخراب وانتظار لإنهيار وغرق وكارثة بيئية تؤول إلی هجرة قسريَّة لكل المصريين لمجدل والخليل بفلسطين وعدم الرجوع إلی بعضِ أرضِ مصر مِن قبلِ أربعين سنة .https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=pfbid024Nfi6owgFp939sV42Giub2XiYaXKqDS2dGrbnhJozWhtfKxkA7i5KN3x7QPh7A6Rl&id=61550705875095&sfnsn=scwspmo&mibextid=2JQ9oc

Bazz Logo Download

استكشف محتوى ممتع ومشوق

انضم لأكبر تجمع للمجتمعات العربية على الإنترنت واستكشف محتوى يناسب اهتماماتك

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح