منذ 4 أيام

يقول علامة الجزائر الشيخ المجاهد محمد البشير الإبراهيمي عليه رحمة الله في جريدة البصائر سنة 1948: (النفوس حزينة، واليومَ يومُ الزينة، فماذا نصنع؟ إخواننا مشرّدون، فهل نحن من الرّحمة والعطف مجرّدون؟ تتقاضانا العادة أن نفرح في العيد ونبتهج، وأن نتبادل التهاني وأن نطرح الهموم وأن نتهادى البشائر، وتتقاضانا فلسطين أن نحزن لمحنتها ونغتم، وأن نُعنى بقضيّتها ونهتم، أيّها العرب، لا عيد، حتى تُنفِذوا في صهيونَ الوعيد، وتنجزوا لفلسطين المواعيد، ولا نحر، حتى تقذفوا بصهيونَ في البحر، ولا أضحى، حتى يظمأ صهيونُ في أرض فلسطين ويضحى، أيها العرب حرام أن تنعموا وإخوانكم بؤساء، وحرام أن تَطعَموا وإخوانكم جياع، وحرام أن تطمئن بكم المضاجع وإخوانكم يفترشون الغبراء. أيها المسلمون: عيدكم مبارك إذا أردتم، سعيد إذا استعددتم. لا تظنوا أنَّ الدعاء وحده يردُّ الاعتداء، إنَّ مادة دعا يدعو، لا تنسخ مادة عدا يعدو، وإنما ينسخها أعَدَّ يُعِدُّ، واستعدَّ يستعدُّ، فأعِدوا واستعدوا تزدهرْ أعيادُكم وتظهرْ أمجادكم). #غزة_تنتصر #عاجل #فلسطين

منذ 5 أيام
منذ 9 أيام
منذ 10 أيام
Bazz Logo Download

استكشف محتوى ممتع ومشوق

انضم لأكبر تجمع للمجتمعات العربية على الإنترنت واستكشف محتوى يناسب اهتماماتك

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح