منذ 3 شهور

ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين؟ الكيان الصهيوني عدو جبان، يعجز عن هزيمة الأبطال في ساحات القتال، فليلجأ إلى ممارسة أساليبه القذرة بالحرب ضد الأهداف المدنية (الأطفال والنساء وكبار السن والمستشفيات والمدارس وآبار المياه والدفيئات الزراعية والمقابر وغيرها)، ولهذا الكيان المجرم قدوة سيئة في مشغِّلته أمريكا راعية الإرهاب العالمي. وفي هذا السياق يجب ألا ننسى تصريح جون كيربي (منسق السياسات الإستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي): "إن الولايات المتحدة لا تضع خطوطا حمراء لإسرائيل في هجماتها على قطاع غزة". يعد ما سبق أحد المؤشرات التي يُسْتدَلُّ بها على الانحطاط القيمي والانحدار الأخلاقي الذي وصلت إليه الحضارة الغربية التي ينتسب إليها الاحتلال الصهيوني، ويمثل مصالحها في المنطقة. على الجهة المقابلة، فلا تخطئ عيناك خلال معركة طوفان الأقصى صورة المقاتل المسلم الذي يحسن معاملة غير المقاتلين (الأطفال والنساء وكبار السن)، سواء أثناء المعارك أو خلال فترة الأسر، وهو ما أظهرته الفيديوهات أو شهادات الصهاينة أنفسهم. ومثل هذا المقاتل له في رسول الله أسوة حسنة. إن المقارنة بين النموذجين السابقين تهدي إلى أحد الجوانب الكثيرة التي خسرها العالم بانحطاط المسلمين.

منذ 3 شهور
منذ 3 شهور
منذ 3 شهور

عاجل كتائب القسام:تمكن مجاهدونا من استهداف قوة صهيونية راجلة متمركزة داخل مبنى في بيت حانون بــ 4  قذائف مضادة للأفراد والتحصينات

Bazz Logo Download

استكشف محتوى ممتع ومشوق

انضم لأكبر تجمع للمجتمعات العربية على الإنترنت واستكشف محتوى يناسب اهتماماتك

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح