أمر السلطان #محمد_الفاتح الجيش الانكشاري برفع السفن القتالية من البوسفور ورفعها علي جبل غلطه وانزالها إلى مضيق القرن الذهبي .وهو ما سبب ذهول للرومان . لأنه لم يستطع أي جيش مهما بلغت قوته أن يعبر هذا المضيق بسبب سلسلة القرن الذهبي المشهورة التي تغلق المضيق ومن ثم يرمونها بالنار الاغريقية وبالتالي عدد السفن لا يهم أمام تلك الأسطورة فخر روما ..وقد استطاع محمد الفاتح بفكرته العظيمة التغلب على أمجاد روما وتاريخ روما الذي دام 1700 عام .حتى قال عنه المؤرخ دوكاس وهو أحد الفرسان القسطنطينية : " ما رأينا ولا سمعنا من قبل بمثل هذا الشيء الخارق، مُحمَّد الفاتح يُحوِّلُ الأرض إلى بحارٍ وتعبرُ سُفنهُ فوق قمم الجبال بدلًا من الأمواج. لقد فاق مُحمَّد الثاني بهذا العمل الإسكندر الأكبر "..لأن السلطان علم أنه لا يستطيع فتح القسطنطينية مالم يحاصرها من كل الجهات وقد كان في الواقع يحاصرها برياً عدا مضيق القرن الذهبي وبعد أداء المهمة الصعبة تمّ الحصار وكان الفتح 1453م لتتحقق بذلك بشارة سيد الخلق والسراج المنير محمد صلي الله عليه وسلم في قوله: (لَتُفْتَحَنَّ القُسطَنْطِينِيَّةُ فلنعمَ الأميرُ أميرُها ولنعمَ الجيشُ ذلك الجيش ) ..فلنعم الأمير محمد ولنعم الجيش جيش الانكشاريه أو ما يعرف بـ كابوس أوروبا ) العبرة ?{ محمد الفاتح صاحب تلك الفكره العبقرية التي تغلب بها علي نفسه أولاً وعلى القادة الذين سبقوه، ووصل به الاصرار على هذا الفتح أنه قال: " ايتها القسطنطينية إما أن أفتحك أو أموت دونك "هذا الأمير الصغير فتح القسطنطينية وعمره آنذاك 21 سنة } ..محمد الفاتح في طفولته كانت والدته تأخذه عند أسوار القسطنطينية وتقول له: ( يامحمد أنت من ستفتح هذه المدينة أنت الذي مدحه النبي صلى الله عليه ) لذلك مرحلة المراهقة والطفولة مهمتين جداً في حياة الفرد. #عندما_كنا_عظماء

كان لدى السلطان #محمد_الفاتح حلم ربما لو كنت تعيش في عهده لاستهزأت من تلك الرغبة، كيف لشاب لم يبلغ 21 عاما أن يصل تفكيره لهذه الدرجة؟ هل يريد هذا السلطان صغير السن فتح عاصمة الدولة البيزنطية؟ وأي مدينة؟ المدينة الحصينة التي استعصت على ملوك وسلاطين الإسلام والخلفاء العظام !لم ينجح في فتحها معاوية بن أبي سفيان، ولا سليمان بن عبد الملك، ولا هارون الرشيد، ولا المعتصم، ولا حتى جده بايزيد الصاعقة، ولا غيرهم ...ربما سمعت عن العروض التي وصلت للسلطان الشاب من أوربا جميعها كي يتراجع عما يدور في رأسه، ومحاولات الصلح أحياناً، والتهديد بتحالف أوربا كلها ضده أحياناً أخرى. ولا فائدة من محاولة إقناعه، قرر بشكل حاسم أنه سيقود جيشه وسينطلق لفتح #القسطنطينية. هيا إسطنبول حالياًومع هذا نجح هذا الشاب .... ثق بالله، وصدق وآمن بنفسك وقدراتك وما تملكه من إمكانيات، وثق تماما بأنك تستطيع تحقيق أحلامك. عندها سوف تدرك أن النجاح لا يأتي مصادفة لأحد، وإنما هو حليف أساس لمن يملكون الجرأة، ولا يعرفون التردد في اتخاذ القرار المناسب في مواجهة أي موقف مهما بلغت صعوبته، هم فقط من يملكون الثقة المطلقة فيما يستطيعون تحقيقه.وكما قال الشاعر:إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة * فإن فساد الرأي أن تترددا. #عندما_كنا_عظماء

روي أنه كان بالبصرة نساء عابدات، وكان من بينهن #أم_إبراهيم_الهاشمية فأغار العدو على ثغرٍ من ثغور المسلمين، فانتدب الناس للجهاد، فقام عبد الواحد بن زيد البصري في الناس خطيبا فحضهم على الجهاد، وكانت أم إبراهيم هذه حاضرة في مجلسه، وتمادى عبد الواحد على كلامه، ثم وصف الحور العين، وذكر ما قيل فيهن.قال: فماج الناس بعضهم في بعض، واضطرب المجلس فوثبت أم ابراهيم من وسط الناس وقالت لعبد الواحد: يا أبا عبيد ألست تعرف ولدي إبراهيم، ورؤساء أهل البصرة يخطبونه على بناتهم، وأنا أضِنُّ به عليهم، فقد واللّه أعجبتني هذه الجارية، وأنا أرضاها عِرسًا لولدي، فكرِّر ما ذكرتَ من حُسنها وجمالها، فأخذ عبد الواحد في وصف حوراء.فاضطرب الناس أكثر فوثبت أم إبراهيم، وقالت لعبد الواحد: يا أبا عبيد! قد واللّه أعجبتني هذه الجارية، وأًنا أرضاها عرسًا لولدي فهل لك أن تزوجه منها وتأخذ مني مهرها عشرة آلاف دينار، ويخرج معك في هذه الغزوة، فلعل اللّه يرزقه الشهادة، فيكون شفيعًا لي ولأبيه في القيامة؟ فقال لها عبد الواحد: لئن فعلتِ لتفوزن أنتِ وولدك، وأبو ولدك، فوزًا عظيمًا، ثم نادت ولدها: يا إبراهيم! فوثب من وسط الناس، وقال لها: لبيك يا أماه، قالت: أي بني أرضيت بهذه الجارية زوجة ببذل مُهجتك في سبيله، وترك العود في الذنوب؟ فقال الفتى: إي واللّه يا أماه رضيت أي رضى، فقالت: اللهم إني أشهدك أني زوجت ولدي هذا من هذه الجارية ببذل مهجته في سبيلك، وترك العود في الذنوب، فتقبله مني يا أرحم الراحمين.قال: ثم انصرفت فجاءت بعشرة آلاف دينار، وقالت: يا أبا عبيد! هذا مهر الجارية تجهّز به، وجهِّز الغزاة في سبيل الله، وانصرفتْ، فابتاعت لولدها فرسا جيدا، واستجادت له سلاحا، فلما خرج عبد الواحد، خرج إبراهيم يعدو، والقراء حوله يقرؤون: (إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة).قال: فلما أرادت فراق ولدها دفعت إليه كفنًا وحنوطًا، وقالت له: أي بني! إذا أردت لقاء العدو فتكفَّن بهذا الكفن، وتحنَّط بهذا الحنوط، وإياك أن يراك اللّه مقصرًا في سبيله، ثم ضمّته إلى صدرها، وقبّلت بين عينيه، وقالت: يا بني! لا جمع اللّه بيني وبينك إلا بين يديه في عرصات القيامة. قال عبد الواحد: فلما بلغنا بلاد العدو، ونودي في النفير، وبرز الناس للقتال برز إبراهيم في المقدمة، فقتَل من العدو خلقًا كثيرا، ثم اجتمعوا عليه فقُتل، قال عبد الواحد: فلما أردنا الرجوع إلى البصرة قلت لأصحابي: لا تخبروا أم إبراهيم بخبر ولدها حتى ألقاها بحسن العزاء لئلا تجزع فيذهب أجرها، قال: فلما وصلنا البصرة خرج الناس يتلقوننا، وخرجت أم إبراهيم فيمن خرج، قال عبد الواحد: فلما بصرت بي قالت : يا أبا عبيد هل قُبلت مني هديتي فأهنأ، أم رُدّت علي فأعزى؟ فقلت لها: قد قُبلت واللّه هديتك إن إبراهيم حي مع الأحياء يرزق.قال: فخرّت ساجدةً للّه شكرًا، وقالت: الحمد للّه الذي لم يخيب ظني وتقبل نُسكي مني، وانصرفت، فلما كان من الغد أتت إلى مسجد عبد الواحد، فنادته: السلام عليك يا أبا عبيد، بُشراك، فقال: لا زلت مُبشرةً بالخير، فقالت له: رأيت البارحة ولدي إبراهيم في روضة حسناء، وعليه قبة خضراء، وهو على سرير من اللؤلؤ، وعلى رأسه تاج وإكليل وهو يقول لي: يا أماه! أبشري؛ فقد قُبل المهر، وزُفّت العروس". #مشارع_الأشواق_إلى_مصارع_العشاق #عندما_كنا_عظماء

إمرأة صاحت وامعتصماه فقاد المعتصم لأجلها جيشا عدده90000 مقاتل لإنقاذها، فالمعتصم أعظم رمز للشهامة وعلمنا كيف تصبح الأمة عظيمة عندما يقودها بطل.في عام 838م كان الخليفة العباسي الثامن محمد المعتصم بالله في مجلسه في العاصمة سامراء ويريد أن يشرب كأساً من ماء، فدخل له عرب هاربين من مدينة زبطرة في الأناضول وذكروا خبر قيام الامبراطور البيزنطي تيوفيل بمهاجمة مدينة زبطرة، وأن الإمبراطور قام بأسر إمرأة عربية إسمها "شرارة العلوية" واستنجدت هذه المرأة بالخليفة المعتصم قائلة: "وامعتصماه".-فغضب المعتصم وشعر بأن صوت هذه المرأة قد وصل لأذنه، وفي لحظتها أمر بإعداد 90000 مقا.تل عباسي للتحرك لإنقاذ هذه المرأة، وقرر أن يقود الجيش بنفسه، أي أنه سيقطع أكثر من 1740 كليومتر لإنقاذ إمرأة لم يراها ولا يعرفها.-وقبل أن يخرج من مجلسه، أمر خادمه بأن يبقي كأس الماء التي كان سيشربها في مكانها، لكي يذهب لينقذ المرأة ثم يعود لشربها.-وعزم أيضا على تحرير مدينة زبطرة وفتح مدينة عمورية مسقط رأس الإمبراطور البيزنطي تيوفيل، وهي المدينة التي تم فيها حبـ.س المرأة العربية، وأمر بنقش كلمة (عمورية) على درع جنوده ال 90000 الذين سيقودهم.ثم دخل عمورية منتصرا وذهب للمرأة بنفسه، وقال لها: لتشهدي بذلك عند رسول الله غدا ❤️ #عندما_كنا_عظماء

Bazz Logo Download

مستخدمي باز الأوفياء، نودعكم بتاريخ 30 حزيران 2024

رسالتكم الأخيرة من إدارة باز والمزيد من المعلومات

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح