منذ 8 ساعات

اقرأ للآخر مقال يستحق القراءه:تسابقَ ثلاثةُ رجالٍ يومًا في مسابقةٍ غريبةٍ، مسابقةٍ لاكتشاف أكثرهم نذالةً، فقالَ الأوّل: أنا أنذلكم! قالوا: أثبِت لنا ذلك؛ فنزل الى الشّارع وأمسكَ عجوزًا تتهادى وحدها، بالكاد تقدرُ على المسير، وبدأ يضربُها بوحشيّةٍ حتّى أغمي عليها.ورجعَ الى صاحبيه تاركًا ضحيّته غارقةً في دمائها؛ قائلًا بفخر: هل رأيتُم من هوَ أنذلُ منّي؟! فقال الثّاني: نعم أنا أنذلُ منك.فأجابوا بتعجّبٍ واستنكارٍ: وكيفَ ذلك؟! فما كان من الثّاني إلَّا أن تقدّم إلى العجوز نفسها؛ ونضحَ في وجههَا الماء حتّى أفاقت من إغمائها؛ ليعاود ضربها بوحشّةٍ أكثر من سابقه، ثّم عرَّاها من ثيابها، وعاد إلى رفيقيه مزهوًّا بنذالته.وصل ليجدَ الثّالثَ واقفًا يصفِّق ضاحكًا وهو يقول: لقد فزتُ أنا، أنا أنذلكم!! فاستنكرَ المُجرمَانِ: كيف تكون أنذَلنا وأنتَ لم تفعل شيئًا سوى الاكتفاءِ بالتَّصفيقِ والضَّحك لما نفعله بهذه العجوز؟؟! فقال لهما: هذه العجوزُ أمّي!!إنَّ الكيانَ الصّهيونيّ غارقٌ في النّذالةِ لأنَّه يضربُ أمّنا فلسطين، ويقصف ويبيد أمّنا غزّة، وهو عنوانُ الإجرام الذي لا تخطئ نذالته عين؛ ولكن أنذلُ منه بكثير "ابن فلسطينَ" الذي يطاردُ المقاومين ويعتقلهم ويقتلهم كرمى عيون قاتل أمّه، ويتغاضى عن تهويد القدس وتدنيس المسجد الأقصى.وأنذلُ من الكيان الصّهيونيّ "ابن الأمّة" الذي يسعى جاهدًا للتّطبيع معه وطيّ صفحة العار؛ بل يسعى إلى تثبيت أوصال الضّحيّة التي هي الأمّ فلسطين ليتيح للعدوّ التنكيل المستمرّ بها بكلّ يسرٍ وسهولةٍ، ويمدّ قاتل أمه بكل أسباب الحياة بينما يجوّع أمّه ويحاصرها، وقد صارت النّذالة بأبشع صورها وجهةَ نظرٍ يجبُ أن تُحتَرَمَ وتُتَقبَّل وصار الأنذال أصحاب رأيٍ آخر علينا تقبّله واحرامه!!!الأستاذ محمّد خير موسى. #طوفان_الاقصى #فلسطين_قضيه_الشرفاء #التطبيع_خيانه

‏📌 *ماكينة الإعلام في جيش نتنياهو تنهار!*‏قلتُ منذ فترة إن جيش نتنياهو يتصدَّع، وألويته أُذلَّتْ، والآن تنهار وحدة المعلومات، وهي ماكينة الدعاية الرئيسة، فلم تعد تحتمل التزييف الذي يخدع الإسرائيليين والعالم، وكل ما تقوله كذب وتضليل، وإخفاء المعلومات صنعةٌ أتقنها نتنياهو منذ عقود، ويريد فرضها على أقرانه.‏استقالات الضباط، ومنهم المتحدث العسكري، الذي كان يتفاخر بالإنجازات، بداية لانهيار جدار الصدِّ الذي اتكأ عليه نتنياهو لتبرير عدوانه، ولكن القادم أسوأ، وسوف يستقيل قادة ألوية ووحدات، وقادة جبهات وضباط في الأركان، يريدون القفز من مركب يغرق قبل أن يغرقوا معه.‏مشهد إسرائيل قاتمٌ .. الساسة يتصارعون بلا هوادة، والعسكر تطحنهم الحرب بلا أفق، والاقتصاد يتهاوى بلا جدوى، والمجتمع مفكك بلا أمل، ونتنياهو متمسك بالسلطة، ويريد حرباً للبقاء فيها.‏أيامٌ مظلمة تنتظر إسرائيل، وسوف ترتد عليها جرائمها في غزة، وبالاً وخسراناً، وستقف مع داعميها تُسأل عما ارتكبته من جرائم، ويقف العالم الحر بعيداً عنها وقد نبذها.‏زلزال الجيش بداية النهاية لنتنياهو وحلفائه.‏⁧‫ #أحمد_رمضان ‬⁩ Ahmed Ramadan ⁧‫

Bazz Logo Download

استكشف محتوى ممتع ومشوق

انضم لأكبر تجمع للمجتمعات العربية على الإنترنت واستكشف محتوى يناسب اهتماماتك

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح