نباتا حسنا
نباتا حسنا

نباتا حسنا

الدين

نشر الصفات الحسنة ومعالجة الصفات السيئة ونشر الفضائل و دحر الرذائل "و خالق الناس بخلق حسن"

منذ يوم
arrow
copy link نسخ الرابط
none

أسئلة قد تهمك

copy link نسخ الرابط
copy link نسخ الرابط
عرض الكل view all
 copy linkنسخ الرابط
منذ 25 يوم
منذ شهر
منذ شهر
منذ شهر

لا تلوموا أحداً إذا رأيت أولاده على غير تربيته و لا شاكلته ولا تسخر منه او تنهره او تغتابه بحجة أنه قصّٓر في تربية أولاده . فأبونا آدم عليه السلام لم يقصّر في تربية ولديه ، وبالرغم من ذلك قتل أحدهما الآخر .ونوح عليه السلام لم يقصّر فى تربية أبنائه وبالرغم من ذلك مات أحدهم كافراً .ويعقوب عليه السلام لم يقصّر في تربية أبنائه الذين حقدوا على أخيهم يوسف عليه السلام وألقوه في غيابة الجب ليتخلصوا منه . .كل ما فى الأمر أنك ( لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) .فإذا رزقك الله بأبناء صالحين فإحمد الله واشكره كل يوم ، ولا داعى للإفتخار بأنك أحسنت تربية أولادك وغيرك لم يحسن . . فخير البشرية محمد صلّى الله عليه وسلّم رباه جده وعمه الكافران ، وفي النهاية مدحه ربّه ( وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ) فمن أين جاء الخلق العظيم ، إنه إعداد الله لمحمد صلّى الله عليه وسلّم ليكون خاتم الأنبياء والمرسلين .(فلا تنسب هداية وأدب إبنك لنفسك)، وتنس أن هذا توفيق من الله سبحانه .ولا تجلد ذاتك ، لأن إبنك الذي بذلت جهدك ومالك وعمرك في تربيته مازال بعيداً عنك وعن الهداية ، لكن ( استمر و اجتهد في الدعاء له ) ، والله يأتي بالهداية في الوقت الذي يريده سبحانه .رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا آمـــــــين يارب العالمين 🤲 ❤اعجبتني فنقلتها لكم 🌹

Bazz Logo Download

استكشف محتوى ممتع ومشوق

انضم لأكبر تجمع للمجتمعات العربية على الإنترنت واستكشف محتوى يناسب اهتماماتك

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح