منذ 9 أيام

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنهعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إياكم والجلوس على الطرقات ". فقالوا :ما لنا بد، إنما هي مجالسنا، نتحدث فيها. قال : " فإذا أبيتم إلا المجالس فأعطوا الطريق حقها ". قالوا : وما حق الطريق ؟ قال : " غض البصر، وكف الأذى، ورد السلاموأمر بالمعروف، ونهي عن المنكر ".📔رواه البخاري ومسلم═🍂🍃═══════════════🍂🍃══════════════شرح الحديث:حذر النبي -صلى الله عليه وسلم- أصحابه منالجلوس في الطرقات، فقالوا: ما لنا غِنًى عنهفقال: إذا امتنعتم ولا بد أن تجلسوا فيجب عليكم أن تعطوا الطريق حقه، فسألوه عن حقالطريق، فأخبرهم به: أن يغضوا البصر عن النساءاللاتي يمررن أمامهم، وأن يمتنعوا عن أذية المارةسواء بالقول أو بالفعل، وأن يردوا السلام على منألقاه عليهم، وأن يأمروا بالمعروف وإذا رأوا منكراأمامهم وجب عليهم إنكاره.

منذ 15 يوم
منذ 15 يوم
منذ 16 يوم
منذ 16 يوم

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ من قرأ سورةَ الكهفِ في يومِ الجمعةِأضاء له من النورِ ما بين الجمُعتَينِالراوي : أبو سعيد الخدريالمحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامعالصفحة أو الرقم: 6470 | خلاصة حكم المحدث : صحيح💡 شرح الحديث 💡من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له النور↩️ أي في قلبه أو قبره أو يوم حشره في الجمع الأكبر ما بين الجمعتين↩️ أي مقدار الجمعة التي بعدها من الزمان ↩️وهكذا كل جمعة تلا فيها هذه السورة من القرآن 📚[ مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح» كتاب فضائل القرآن-2175]

Bazz Logo Download

استكشف محتوى ممتع ومشوق

انضم لأكبر تجمع للمجتمعات العربية على الإنترنت واستكشف محتوى يناسب اهتماماتك

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح