منذ 3 أيام

بناء البيت المسلم قد تكون الغريزة الجنسية باب شر كبير عندما تستبد بها النزوات العارضة والشهوات الثائرة ، وعندما تتعدى حدود الله وحقوق الناس ، عندئذ تعرض صاحبها للعار والنار .وكل الغرائز التي لا تقفها حدود الشرع والأدب لا بد منتهية بأصحابها إلى بلاء غليظ ، وقد قال شاعر عربي : إذا أنت لم تترك طعامآ تحبه ولا مجلسآ تدعى إليه الولائدتجللت عارآ لا يزال يشبه سباب الرجال نثرهم والقصائدولم يخلق الله الغرائز للسطو والختل ، ولا خلقها ليتعبد بعض الناس بقتلها ، والفراغ منها .وقد جعل الله للغريزة الجنسية متنفسآ سمحآ هو الزواج ، وأسال منها نبع الود والرحمة الذي يلطف جو البيت .وأهاب بالصالحين من عباده أن يقدروا هذه السعادة ، ويمرحوا في بحبوحتها ، ولا يمدوا أعينهم إلى ما وراءها ، وأن يوجهوا همهم بعد الزواج إلى تربية الأولاد وكفالة حاضرهم ومستقبلهم ، وتكوين جيل صالح مهذب منهم . قال تعالى : " والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إمامآ " .والمسلم الحق يهمه مسلك بنيه نحو ربهم وإخوانهم ، وليست وظيفته أن يزحم المجتمع بأولاد حبلهم على غاربهم .وتدبر دعوة إبراهيم : " رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ، ربنا وتقبل دعاء " .إن الظفر بأولاد يقومون بحقوق الله ربح عظيم ، ومن عظمة الإيمان في قلب الخليل أن تكون أمنيته ذرية صالحة .إن غيره يطلب لذريته الغنى أو الرياسة ، أو ما شاء من متاع الحياة الدنيا .أما ما وراء ذلك فلا اكتراث به . . لكن أنبياء الله لهم شأن أعلى ، إنهم مهمومون بأمر العقيدة : " أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي ؟ قالوا : نعبد إلاهك وإلاه آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلاهآ واحدآ ونحن له مسلمون " .ويبدأ بناء البيت المسلم باختيار الزوجة الصالحة ، وليستعن بالله في ذلك .الشيخ / محمد الغزالي رحمة الله عليه .فن الذكر والدعاء عند خاتم الأنبياء .

منذ 4 أيام

ليست العودة إلى الإسلام أن نكتب على رايتنا الله أكبر ، بل العودة إلي الإسلام أن نملأ قلوبنا بالله أكبر ونجعلها باعث أعمالنا ، وهدف حياتناالشيخ محمد الغزالي رحمه الله

منذ 6 أيام

"إن احتلال العقل وإفساد العقيدة مقدمة لاحتلال الأرض وفرض السيطرة، إنها حلقات يأخذ بعضهابرقاب بعض". منقول

منذ 7 أيام

أمةٌ هي خُمس العالَم من ناحية التعداد، تبحث عنها :- في حقول المعرفة : فلا تجدها،- في ساحات الإنتاج : فلا تحسها،- في نماذج الخُلُق والتعاون المؤثر والحريات المصونة والعدالة : فتعود صفر اليدين !صِرْنا، حضارياً وخلقياً واجتماعياً، آخِرَ أهلِ الأرض في سُلَّمِ الارتقاء البشري :- حكوماتٍ فرعونيةً إقطاعية،- وجماهيرَ تبحث عن الطعام،- وفناً يدور حول اللذة،- ومتدينين مشتغلين بالقمامات الفكرية ! يَنْظُرُ المسلمون اليوم إلى التقدم الحضاري بعيون ناعسة، وينظر العالم إليهم اليوم نظرة استهانة، إنهم أقرب إلى الموت لا الحياة ![ #محمد_الغزالي ]

منذ 13 يوم
Bazz Logo Download

استكشف محتوى ممتع ومشوق

انضم لأكبر تجمع للمجتمعات العربية على الإنترنت واستكشف محتوى يناسب اهتماماتك

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح