منذ 20 يوم
arrow
copy link نسخ الرابط
منذ 27 يوم

لا أرى حالنا وإخواننا في غزة والسودان إلا يتمثل بقول أخوة يوسف له: ﴿يا أَيُّهَا العَزيزُ مَسَّنا وَأَهلَنَا الضُّرُّ﴾؛ إلهي وأنت العزيز جلت عزتك وعظمتك على خلقك كلهم، نسألك بعزتك وكبريائك ونستغيثك بعليائك، سبحانك عز جارك، وجل ثناؤك، وتقدست أسماؤك، لا إله إلا أنت، لا إله غيرك، كن لإخواننا جارًا من شر عبادك كلهم، سبحانك أنت أرحم الراحمين، أنت رب المساكين، إياك نعبد وإياك نستعين، مسنا وأهلنا في غزة والسودان الضر وأنت أرحم الراحمين، سبحانك طال بنا البلاء، واشتدت اللأواء، وسالت الدماء، ومالنا سواك، لئن لم ترحمنا وتغفر لنا لنكونن من الخاسرين. - لا تغفلوا عن إخوانكم - #طوفان_الاقصى #غزة_تحت_القصف #مومن_الازهرى

منذ 30 يوم

⛔رعاجل ⛔😔لم يتبقى من الزمن إلا 30 يوما 😔🔻🍃 بيان جديد هام وعاجل🍃🔥⭕🍃كان مُجَرَّد تَعليق فأصبَح بَيانًا مُختَصَرًا للفَتوى عَن: لِماذا سَوف يُعَذِّب الله كُلَّ البَشَر رغم أنَّ أكثرهم لا يَعلَمون بِبَعْث المَهديّ المُنتَظَر ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ؟🍃https://nasser-alyamani.org/showthread.php?p=449891الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ14 - ذو القعدة - 1445هـ22 - 05 -2024 م08:21 صباحًا(بحسب التقويم الرسميّ لأُمِّ القُرىَ)[لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان]https://nasser-alyamani.org/showthread.php?p=449854🌹🌹🌹*كان مُجَرَّد تَعليق فأصبَح بَيانًا مُختَصَرًا للفَتوى عَن: لِماذا سَوف يُعَذِّب الله كُلَّ البَشَر رغم أنَّ أكثرهم لا يَعلَمون بِبَعْث المَهديّ المُنتَظَر ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ؟*مُجَرَّد تعليق: يا للعَجَب من إغلاق المَدارِس مِن شِدَّة ارتفاع درجات الحَرارة في أي بِقاع العالَم في نِصْف الكُرة الشَّماليّ في فَصْل الرَّبيع؛ بل لدرجة مُطالبة بَقاء السُّكان في المنازِل مِن خَطَر ارتفاع درجات الحرارة المناخيَّة في فَصْل الرَّبيع! إذًا فَصْل الرَّبيع لَم يَعُد ربيع الاعتدال، أفلا تَعقِلون؟! وتَبَقَّى شَهرٌ كامِلٌ إلى دخول الصَّيف الشَّمسيّ التي تُعاني مِن ارتفاع درجة حرارتها الغَير طبيعيَّة بسبب اقتراب الأشَدّ مِن الشَّمس حَرًّا، ولكن للأسف ليس صَيف الشَّمس سوف يكون وحده في النِّصف الشَّمالي؛ بل كذلك صَيْف سَقَر، وما أدراك ما سَقَر حَيْن تَتَغَيَّظ بِزَفيرٍ كبيرٍ في القَريب العاجِل مِن قُبَّة السَّماء الجَنوبيَّة (جِهة جَنوب كَوكَب الأرض) مِن بَعْد أن تَم اجتياح الفُصول الأربعَة ولَم تَعيها أُذُنٌ واعيةٌ؛ فأي حرارة لِفَصْل الرَّبيع تحبسكم في دياركم هُروبًا مِن لَهيب درجات الحرارة؟! إذًا فهذا لَم يَعُد ربيعًا؛ بل ربيع يَحمِل مواصفات صَيْفٍ شديدٍ الحَرارة، والسُّؤال الذي يَطرح نفسه: فَما ظَنّكم بمواصفات الصَّيف الحقيقيّ الذي سوف يبدَأ بعد شهرٍ مِن تاريخ تعليقي هذا أي في تاريخ: (21 - 06 - 2024)؟ فهل تَظنونه فقط كمثل صيف 2023 مـ؟! فَيؤسفني أنه لا مجال للمُقارنة كون اِجتياح الفُصول الأربعة لَم يُحدِث للعالَمين ذِكرًا؛ بل نُبَشِّرهم بعذابٍ أليم.وخِتام تعليقي هذا أقول: إنَّه لا يوجد أحَدٌ في العالَمين مِن البالِغين (سواء كان ذكرًا أو أنثى في العالَمين) إلَّا وهُم يعلمون بتنزيل القُرآن العظيم على خاتَم الأنبياء والمُرسَلين مُحَمَّد رسول الله مُنذ أكثر مِن 1445 عاماً فأعرَضوا (الأعاجِم والأعراب) عَن الاعتِصام بكتاب الله القُرآن العَظيم ولم يهتَمُّوا بالبَحث عن الحق في رسالة الله إلى العالَمين كافة؛ بل أكثرهم أبَىَ إلَّا أن يَتَّبِع دعوة الشَّيطان الرَّجيم إلى الإلحاد بوجود الله العظيم وإذَا لم يَستَطِع فالإشراك بالله (أولياء مِن دونه)، ويفعَل ذلك إبليس عَن طريق أوليائه؛ إبليس الشَّيطان الرَّجيم هو وأولياءه أعداء لله؛ أولئك المَغضوب عليهم أولياء الشَّيطان، فانظروا إلى قَسَم الرَّحمن بنفسه الحَق سُبحانه لإبليس الشياطين، وقال الله تعالى: {قَالَ فَٱلْحَقُّ وَٱلْحَقَّ أَقُولُ ‎﴿٨٤﴾‏ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ ‎﴿٨٥﴾‏ قُلْ مَآ أَسْـَٔلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَآ أَنَا۠ مِنَ ٱلْمُتَكَلِّفِينَ ‎﴿٨٦﴾‏ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَٰلَمِينَ ‎﴿٨٧﴾‏ وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُۥ بَعْدَ حِينِۭ ‎﴿٨٨﴾‏} صدق الله العظيم [سورة ص].فانتَظَروا إنِّي معكُم مِن المُنتَظِرين.وأوشَكَت إسرائيل أن تَفقِد جيشها فتنهار، ولسَوف يبسط السِّجاد البيت الأبيض بَيْت الظُّلم الأمَميّ العالَميّ وَهُم مِن الصَّاغرين، فَليأذَنوا بحربٍ كَونيَّة جَويَّة وبَرِّيَّة وبَحريَّة ليعلَموا أنَّ القُوة لله جميعًا، ويُحَذِّركم الله غَضَب نفسه، ولسوف تَعلَمون يا جوزيف بايدن ماذا سيفعَل الله رَبّ العالَمين؛ فاستعدّوا لِحَرْب الله إن كُنتم قادِرين.وسلامٌ على المُرسَلين والحَمْد لله رَبّ العالَمين.خليفةُ الله على العالَم بأسرِه؛ الإمام المَهديّ ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ. #رفح #عاجل #محمد_زناتى_والاهلاويه 🟣🟣

منذ شهر
Bazz Logo Download

مستخدمي باز الأوفياء، نودعكم بتاريخ 30 حزيران 2024

رسالتكم الأخيرة من إدارة باز والمزيد من المعلومات

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح