منذ 5 ساعات

#هذا_الحبيب « ١٧ »السيرة النبوية العطرة (( حليمة السعدية ، الجزء الثاني ))____________________________________________________________اخذت حليمة النبي صلى الله عليه وسلم ، ورجعت الى رحلها تقول وكنت قد أتيت الى مكة على أتانِ [[ أي انثى الحمار ]] كانت هزيلة ضعيفة ، وكان معنا ناقة ، والله لقد جف ضرعها .فكانت تركب على هذه الحمارة وهم ذاهبون لمكةتقول حليمة :_ فكانوا يسبوقني ، وأتاني [[ انثى الحمار ]] التي ، أركبها لا تستطيع أن تلحق بهم !!فيقولون :_ يا حليمة ، يا حليمة قد أعييتي الركب [[ أي اسرعي قليلاً ، فقد تأخرنا ، جميعاً ، تعبنا منك ، بسبب سيرك البطيء ]]تقول حليمة :_ فلما أخذت محمد ، ورجعت به الى راحلتي ، عرضت عليه ثديي ، وما كان في صدري مايشبع إبني [[ عبدالله اخو النبي في الرضاعة ، كان لا يرتوي من حليب أمه حليمة ]] فلا ننام الليل من بكاءه فلما وضعت محمداً ، في حجري ، وعرضت عليه ، ثديي الأيمن ، فأهتز صدري وأنفجر فيه اللبن .فشرب حتى إرتوى {{صلى الله عليه وسلم }} ففرحت فأعطيته ، ثديي الآخر فلم يأخذه [[ وكأن الله عزوجل ، ألهمه أن له شريك في هذا اللبن ، فأخذ واحد وترك الآخر لأخوه عبدالله ، لإنه صلى الله عليه وسلم جاء بالعدل ، فإن لم يعدل محمد رسول الله ، فمن يعدل ؟؟ ]]تقول حليمة :_ فلم يأخذ الثاني طوال سنتين قالت :_ فوضعت ابني على الثاني ، فرضع وشبع .____________________________ثم قام زوجي ابو كبشة ، الى الناقة [[ الناقة التي معهم ضرعها قد نشف ، ليس فيها حليب ]]فقام إليها وإذا ضرعها قد إمتلأ باللبن فقال أبا كبشة لحليمة :_ وهو يضحك من الفرح ، يا حليمة ألم أقل لك أن هذا الصبي بركة ؟؟فحلبها وشربنا ونمنا بخير ليلة ____________________________في الصباح ، تجهز القوم للسفر ، ليعودوا لديارهم ، ديار بني سعد [[ المسافة من مكة ، لديار بني سعد ، حوالي 150 كم ،منطقة جبلية ومرتفعة عن سطح البحر ، جوها لطيف ]]{{ هناك صورة في التعليقات }}تقول حليمة :_ ركبت أتانِ [[ الحمارة ]] كانت لما تركب حليمة هذه الحمارة من كثر ماهي نحيفة ، تضرب أقدامها بعضها ببعض ، حتى جرحت تقول :_ فلما ركبت وحملت محمداً معي ، وإذا بها أنطلقت وكأنها تسابق الركب وصاحباتي يقولون :_ يا حليمة ، يا حليمة ، أتعبتينا في طريقنا الى مكة ، ونحن ننتظرك لتلحقي بنا والآن أتعبتينا ونحن نلحق بك أليست هذه أتانك [[ الحماره ]] التي أتيتي بها من ديارنا ؟؟فترد عليهم حليمة :_ بلى هي يقولون لها :_ قولي لنا ، ماشأنها مالذي حل بها [[ أي ماقصتها ]]تقول :_ لا أدري فيقولون لها :_ فعلاً إن أمرها لعجيب [[ كانت ضعيفة جدا مالذي جعلها بهذه القوة ]]{{ ذلك ببركة نبيكم وحبيبكم محمد صلى الله عليه وسلم }}________________________________حتى أقتربوا من سوق عكاظ [[ كانت قبائل العرب ، تجتمع في هذا السوق للتجارة ، وتعرض بضاعتها ، وتبدأ كل قبيلة تلقي الشعر والقصائد بمدح قبائلهم ويتافخروا ، فيعكظ كل واحد على الآخر بالشعر ، أي يتفاخر ، لذلك كان هذا سبب تسميته سوق عكاظ ]]طبعاً كل منطقة تجارية ، من الذي يتواجد فيها دائماً ؟؟{{ اليهود طبعاً ، فاليهود إذا بحثت عنهم ،تجدهم عند المال ، هم أهل المادة ، سياستهم مسك العصب الرئيسي للأقتصاد}}لما نظر أحبار اليهود ، لقافلة بني سعد قادمة من بعيد ، عرفوا أنها هذه القافلة تحمل رسول الله !!!كيف عرفوا ؟؟؟______ #الأنوار_المحمدية ___________صلى الله عليه وسلم ______يتبع بأذن الله …

arrow
copy link نسخ الرابط

#هذا_الحبيب « ١٦ »السيرة النبوية العطرة (( حليمة السعدية الجزء الأول ))_______________________________صرف الله عزوجل ،كل المراضع عنه صلى الله عليه وسلم ، إلا {{ حليمة السعدية }}تقول حليمة :_والله مابقي من صواحبي [[ يعني صاحباتي ]] إمرأة إلا أخذت رضيعاً غيره ، وأنا لم أجد غيره ، فكرهت أن أرجع من غير رضيع [[ حليمة السعدية ، وزوجها ابو كبشة ، الذي يقرأ السيرة ويتعمق فيها ، يدرك أنهما كانا ، طيبين ، وحظهم في الدنيا قليل ، ولكن الله إذا أعطى أدهش ]]_________________________________فعزمت حليمة السعدية على أخذ هذا اليتيم ، هي لم تراه بعدتقول حليمة :_ فذهبت الى عبدالمطلب ، فأستقبلني قال :_ من أنتِ ؟؟قلت :_ حليمة السعدية فقال :_ بخٍ بخ ، سعد وحلم ، خصلتان إذا أجتمعتا ، ففيهما خير الدهر وعز الأبد [[ تفائل بأسمها ]]يا حليمة عندي غلاما يتيماً ، وقد عرضتهُ على نساء بني سعد فأبين أن يقبلن ، فهل لك أن تُرضيعه ، فعسى أن تسعدي به ؟؟فقلت له :_ حتى أسال صاحبي [[ أي زوجها ، أبو كبشة ]]تقول فرجعت فسألت زوجي ، فتهلل وجهه وأشرق ، وكأن الله قذف في قلبه الفرح والسرور فقال لي :_ نعم يا حليمة خذيه ، ماذا تنتظرين ؟؟فرجعت الى عبد المطلب فوجدته ، جالساً ينتظرني ، فأستهل وجهه فرحاً ، عندما رأني .ثم أخذني وأدخلني على آمنة فرحبت بي آمنة وقالت لي :_ أهلاً وسهلاً ، تفضلي بالدخول تقول حليمة :_ فدخلت في البيت الذي فيه محمد فلما نظرت إليه !!!{{ فإذا هو مُغطى في صوف ، أبيض من اللبن ، يفوح منه المسك ،وتحته حريرة خضراء نائمٌ على ظهره ، فأشفقت أن أوقظه لحسنه وجماله }}تقول حليمة :_ فأقتربت منه رويداً ، رويدا ، و وضعت يدي على صدره فلما وضعت يدي ، تبسم ، ثم فتح عيناه ، ونظر إليّ ، فخرج من عينيه نور دخل عنان السماء ، فما كان مني إلا أن حملته وضممته و قبّلته ، ثم أخذته ورجعت الى رحلي .________________________________ تقول حليمة :_ فحملته وكان معي أخاه [[ اي تقصد أبنها الذي ولدته واسمه عبدالله ، اخو النبي صلى الله عليه وسلم ، من الرضاعة ]]ثم ... أعطيت إبني لأبيه أبا كبشة [[ أي زوجها ]]وكنت قد أتيت الى مكة على أتان [[ أي انثى الحمار ]] كانت هزيلة ضعيفة ، وكان معنا ناقة ، والله لقد جف ضرعها [[ حتى الناقة التي مع حليمة ليس فيها حليب ، وكانت سنة جفاف ]]_______ #الأنوار_المحمدية ____________صلى الله عليه وسلم ______يتبع بأذن الله …

منذ يومان

#هذا_الحبيب « ١٥ »السيرة النبوية العطرة ((إلتماس المراضع له صلى الله عليه وسلم ))______________________________________________________________تشرف الكون بسيدنا {{ محمد صلى الله عليه وسلم ❤️ }}وأرضعته أمه سبع أيام على التوالي .. ثم ألتمس له المراضع . ________________لماذا أُلتمِس له المراضع ؟؟كان من عادة قريش أصحاب السيادة[[ أي الذين يملكون المال ]]يحبون أن يتربى أبنائهم خارج مكة [[ تقريباً مثل أيامنا هذه ، الذي يملك المال ، يضع أولاده في أفضل ، مدرسة خاصة ]]فلم يكن يسترضع في مكة كلها ، إلا الأغنياء وأصحاب السيادة .وذلك لثلاثة أسباب ______________________________١_ يخافون على أولادهم من وباء مكة في مواسم الحجيج [[ كان يأتي ناس كثير للحج ، والتجارة من شتى البلاد ، ومنهم من يحمل الأمراض المعدية معه ، فيخافون على أطفالهم الرضع ، من أنتقال الأمراض ، فالكبار يستطيعون التحمل ، أم الرضع لا يتحملوا ]]فكانوا يحبون أن يربى الولد في أول عمره ، في البادية عند الهواء النظيف والبيئة النقية ، وعندما يكبر ويشتد عوده ، يرجع إلى أهله ._________________________٢ _ اللغة العربية ، في مكة ، لم تكن بتلك الفصاحة المطلوبة [[ كان أهل البادية ، في ذلك الزمن ، مشهورون بفصاحة اللسان ، فكانت اللغة العربية عندهم أكثر فصاحة ]]فيتعلم الطفل الصغير ، فصاحة اللسان من صغره [[ كيف في هذا الزمن تجردنا من عروبتنا ، واكثر أهتمامنا تعلم لغة الغرب ، هو فعل جيد لا أحد يُنكره ، فمن تعلم لغة قومٍ أمنهم ، ولكن لا يعني ذلك أن نهمل لغتنا لغة القران ، ونجعلها وراء ظهورنا ]]_______________________٣_ أسياد مكة ، كانوا يحبون من الزوجة ، أن تتفرغ لزوجها ، وتتزين له ، لإنه من الأشراف ولا تنشغل عن زوجها ، بالرضاعة والحضانة .وربما يسأل احدهم ، إذا كان ذلك أحد الأسباب ، فالنبي صلى الله عليه وسلم ، ولد يتيماً ، ولا يوجد لآمنة زوج ، لكي تتفرغ له ؟؟[[ السبب لان جده عبدالمطلب ، لم يرضى بنقص قدر هذا المولود اليتيم ، امام بقية الأولاد في مكة ، وأراد أن يجبر خاطر آمنة وقلبها ، ولوكان يتيماً يا آمنة ، فإن محمداً ، سيسترضع مثله مثل أبناء الأشراف ولن ينقص عليه شيء ]]صلى الله عليه وسلم _______________________________المراضع ، وهم نساء ، كانوا يأتون ، من البادية لمكة مع أزواجهم في العام إما مرة أو مرتين .فجاء قوم من بني سعد [[ هم أهل حليمة السعدية ، مرضعة الحبيب صلى الله عليه وسلم ]]يريدون رؤية ، أطفال رضع في مكة ، من يطلب مرضعة حاضنة ، يطوفون بين اسياد قريش ، ويسألون هل منكم من يريد مرضعة ؟؟هل منكم من يحب أن نحتض ولده ؟؟فلم يبقى منهم مرضعة إلا عُرض عليها ، النبي صلى الله عليه وسلم فيسألوا :_ من أبو هذا الصبي [[ يريدون رؤية ابوه ، فالأب هو الذي سيدفع لهم المال ]]فيقال لهم :_ أبوه عبدالله ، مات وأمه حامل به !!فتتغير ملامحهم ورغبتهم في حضانته ، ويقولون لا رغبة لنا ، لعلكم تجدون غيرنا ، ثم ينصرفوا [[ لانهم يريدون الأجر والكرم من والد الصبي ، صحيح أن جده عبد المطلب شيخ مكة ، ولكن المعروف لدى الجميع أن الكرم الأكثر يكون من الأب ]]ومهما كانت الأسباب إنها إرادة الله عزوجل ، أليس هذا محمد صلى الله عليه وسلم {{حبيب الله }} ألم يخبره بمنزلته عند رب العالمين {{ واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا }}نترك الأسباب ، وننظر الى إرادة المسبب ، فالله عزوجل سبحانه ، صرف كل المراضع عنه ، إلا حليمة السعدية ______ #الأنوار_المحمدية ___________ صلى الله عليه وسلم _______يتبع بأذن الله …

منذ 3 أيام
منذ 3 أيام

دعاء فجر وقفة عرفات السبت ٩ من ذى الحجة ‏:-يارب لا يأتي فجر يوم عرفه على أي بيت من بيوت المسلمين الا وقد ملأته فرحا وسعاده...وفڪڪت ڪرب اهله و يسرت لهم امرهم وشفيت مريضهم و فرجت همهم وغفرت لميتهم واجعل لنا يوم عرفه نور، وظهره سرور وعصره استبشار ومغربه غفران ،واجعل لنا فيه دعوه لاترد وهب لنا رزق لايعد....اللهم إجعل قلبي"قبلتي اليڪ"يتوجهُ بڪ إليڪ حيث شئت...اللهم إجعله حرماً آمناً وملجأً وملاذاً ...مؤتَمَناً لمن لاذ به من عبادڪ قاصداً إياڪ...اللهم إجعل أسواره عاليةً عصيةً علي الشيطانِ عصيةً علي.. خبثِ طوارقِ الزمان...اللهم إجعل أساس قلبي التقوي...وغرفه مبنيةً بذڪرڪ مجبورةً بحمدڪ ...اللهم إسرِ بقلبي دوماً إليڪ...وإجعل المعراج معراج روحي ڪلما هفت، فاضت إليڪ..🤲🏻واڪتبنا ممن يمّنت ڪتابهم ويسرت حسابهم وعفوت عنهم واكةّڪتب لنا الخير وإسعد قلوبنا وحقق لنا أمانيناوأعتق رقابنا ووالدينا وذرياتنا وجميع أهلنا وأحبابناولمن له حق وفضل علينا والمسلمين اجمعين من النار واجعلنا من العتقاء في هذا اليوم وتقبل مناالصيام والقيام وصالح الأعمال وأرزق ڪل محروم بالذرية الصالحة وأقض جميع حوائجنا وحوائج السائلين وأجعل هذا اليوم فرج لڪل صابر وأستجابه لڪل دعاء 🤲🏻 #باز_منصة_اسلامية

Bazz Logo Download

مستخدمي باز الأوفياء، نودعكم بتاريخ 30 حزيران 2024

رسالتكم الأخيرة من إدارة باز والمزيد من المعلومات

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح