close
Descriptive Alt Text

كان أحد أحباب الشيخ أحمد رضوان لا يحب المجاذيب ولا يميل إليهم ، ربما خوفا منهم أو تجنبا لهمفطرق باب منزله أحد المجاذيب عصرا فلما دخل عنده أضاءت الحجرة التي دخل فيها ، وليس بالبيت كهرباء حينها وإنما كان يضاء بمصباح عادي ، فاندهش الرجل ، فسأله المجذوب ما هذا النور ؟؟؟!!!فقال الرجل : لا أدريثم عم بالبيت روائح عطرة ، فسأله المجذوب ما هذه الروائح ؟؟؟!!! فقال الرجل : لا أدريثم تركه المجذوب وانصرففقص الرجل الأمر على الشيخ أحمد رضوانفأجابه الشيخ : لقد ارسل الله إليك هذا المجذوب لتعرف قدر هذه ال

close
mostafa elsharif

كان أحد أحباب الشيخ أحمد رضوان لا يحب المجاذيب ولا يميل إليهم ، ربما خوفا منهم أو تجنبا لهمفطرق باب منزله أحد المجاذيب عصرا فلما دخل عنده أضاءت الحجرة التي دخل فيها ، وليس بالبيت كهرباء حينها وإنما كان يضاء بمصباح عادي ، فاندهش الرجل ، فسأله المجذوب ما هذا النور ؟؟؟!!!فقال الرجل : لا أدريثم عم بالبيت روائح عطرة ، فسأله المجذوب ما هذه الروائح ؟؟؟!!! فقال الرجل : لا أدريثم تركه المجذوب وانصرففقص الرجل الأمر على الشيخ أحمد رضوانفأجابه الشيخ : لقد ارسل الله إليك هذا المجذوب لتعرف قدر هذه ال

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح