close

"كان الصحابة يكرهون أن يسألوا الله العافية بحضرة المُبتلى ..لا يليقُ أن تشاركنا قهوتك ونُزّهتك ويومياتك ووو .. وإخوانك جُثَثُهُم مُقطعة إلى أشلاء ..! تأدّب في حضرة الوجع ...! تأدّب في حضرة الفقد ....! قال ابن تيمية: "من لم يسرّه ما يسرّ المؤمنين ويسوؤه ما يسوء المؤمنين فليس منهم".فنحن هنا في ادلب العز والشموخ رغم مصابنا فأن قلوبنا معك ياغزة العز

close
سيف النار

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح