close

"رغم الجاهليَّة قال زُهيرُ بنُ أبي أُمَيَّةَ: يا أهلَ مكَّة، أنأكلُ الطَّعامَ، ونَلبَسُ الثِّيابَ، وبنو هاشمٍ هَلْكىٰ، لا يُباع ولا يُبتاعُ منهم؟! واللَّـٰه لا أقعدُ حتَّى تُشَقَّ هـٰذه الصَّحيفةُ القاطعةُ الظَّالمةُ.جاهليَّة الأمس أشرف من حضارة اليوم."

close
قُصاصات أدبية
المشرف فاطمة جبارين  • 
منذ 7 شهور

❤️❤️

منذ 7 شهور

❤️

منذ 7 شهور

👍❤️

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح