close

- أَولىٰ ما تُعانده، وتُقاتل وجوده فيك؛ حُزنك!نَعم، كُلنا يَحزن، لكنَّ هنالك مَن يلبس حزنه ويَفتح لهُ خزائِن صدرُه لِيَسرق منهُ عُمره، وهِمّته، وصِحتُه!وليسَ ذلك مِن رَحمتك بِنفسك!عامِلِ الحزنَ مُعاملةَ عدوٍّ مُستعَاذ منه؛ لَا تأمنه على سِرك وقلبك، وأعرض عنهُ متى عرض لك قَدر وسعك؛ فإنهُ ثرثار متى ما وجد منك إصغاء إليْه لَم يكفَّ عَن التشويش عليْك.- الشيخ/ وجدان العليّ.

close
محبين مكه🕋🫶
المشرف عبدالحميد قنديل  • 

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح