close

مساء الخير لعيناك التي هزمت ثبات قلبي.من يمسي في طرف وجهك قضى يومه سعيدكيف عاد اللي يقابل وجهك المملوح يوميااجميعهم كانوا عابرين إلا أنت إستقريت كركن تستند عليه اضلعي.نعم أنا أحببتكِ بإفراط للحد الذي شعرت به أنني لا أصلح لأحدٍ غيركِ وبأن الحُب الذي في صدري خُلق لكِ وحدك وأنني سأبقى مقيد بكِ حتى أفنى.

close
نزار قباني
نبيل المرشدي  • 

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح