close

قصة زواج المبارك والد عبد الله بن المبارك رحمهما الله تعالىجزاء العفاف ... من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منهكان المبارك رقيقا فأعتقه سيده وعمل أجيرا عند صاحب بستان ، وفى يوم خرج صاحب البستان ومعه نفر من أصحابه إلى البستان وأمر المبارك أن يحضر لهم رمانا حلوا ،فجمع لهم ، فلما ذاقه قال للمبارك: أنت ما تعرف الحلو من الحامض ؟فقال المبارك : لم تأذن لى أن آكل حتى أعرف الحلو من الحامض !فظن صاحب البستان أن المبارك يخدعه وقال له: أنت منذ كذا وكذا !سنة تحرس البستان وتقول هذا ؟ثم سأل بعض الجيران عنه فشهدوا له بالخير والصلاح وأنهم ما عرفوا أنه أكل رمانه واحدة !فجاء صاحب البستان وقال له إذا أردت أن أزوج ابنتي فممن أزوجها ؟فقال المبارك : إن اليهود يزوجون على المال !والنصارى يزوجون على الجمال !والمؤمنين يزوجون على التقوى والدين فأنظر من أي الناس أنت ؟فقال : وهل أجد لابنتي من هو خير منك ؟وعرضها عليه فقبل المبارك وبنى بها ورزق منها أولادا كان منهم عبد الله بن المبارك التابعي الجليل رحمه الله تعالى .سبحان الله !عف المبارك عن الرمان فسيق اليه البستان وصاحبته !📚 كتاب لا تحزن وابتسم للحياة #قصص_وعبر

close
قصة وعبرة
المشرف ابراهيم منصور  • 

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح