close

حاولتَ على مر الزمان كسرإرادة الأحرار ولم تَفلح. وكلما أردتَ كسر ظهورهم إزدات قوة وصلابة. هكذا أيها الأحمق. ليس أمام صاحب الحق الحر إلا خيار واحد. أنْ يسترد حقه وإنْ أفنى العالم كله أو فنيَ هو. لكنّ فكرته لا تفنى بل تُوَرثُ عبر الأجيال. (أفلا تعقلون)

close
محب الأدب

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح