close

#معلومة_طبية تحليل HDL يستعان بتحليل HDL للكشف عن نسبة البروتين الدهني مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: High-density lipoprotein) واختصاراً HDL في الدم، وهو أحد أنواع الكولسترول (بالإنجليزية: Cholesterol) التي تلعب دوراً في الحماية من أمراض القلب، إذ يساعد على التخلص من أنواع الكولسترول الأخرى الضارة في الدم ومنعها من التراكم داخل الشرايين، لذلك يعرف بالكولسترول الجيد أو النافع،[١][٢] ونتيجة الكثافة المرتفعة للكولسترول في هذا النوع من البروتينات الدهنية مقارنة مع أنواع البروتينات الدهنية الأخرى يُطلق عليه مصطلح البروتين الدهني مرتفع الكثافة، وهو عبارة عن حلقة مجهرية من البروتينات الدهنية التي تحتوي على الكولسترول في مركزها، وفي المقابل فإنَّ البروتين الدهني منخفض الكثافة (بالإنجليزية: Low-density lipoproteins) واختصاراً LDL يحتوي على نسبة أقل من الكولسترول في مركزه، إلا أنَّه ينقل الكولسترول في الدم ويراكمه في الشرايين، لذلك يُطلق عليه مصطلح الكولسترول السيئ أو الضار،[٣][٤] ومن الجدير بالذكر أنَّ الكولسترول النافع أو HDL يساعد على الوقاية من أمراض القلب من خلال عدد من الوظائف المختلفة يمكن ذكر بعض منها فيما يأتي:[٣] إزالة جزيئات الكولسترول الضار من الدم. نقل جزيئات الكولسترول الضار إلى الكبد ليتم تكسيرها وتدويرها لإعادة استخدامها. المحافظة على سلامة الأوعية الدموية، مما يساعد على الوقاية من تصلب الشرايين (بالإنجليزية: Atherosclerosis)، وبالتالي الوقاية من النوبة القلبية (بالإنجليزية: Heart attacks)، والجلطة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke)

close
Nadia Al-Farooqi

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح