close

يقول الله تعالى: [إني آمنت بربكم فاسمعونِ] [ قيل ادخل الجنة...] لم يذكر الله المسافة الزمنية بين دعوته لهموبين قتلهم إياه وموته. إنما ذكر وطأته بقدمه باب الجنة. ذلك لأن عمر الدنيا كلها لاشيء مقابل الآخرة وهي الحيوان. فلا يشعر الشهيد بما لاقى من عذابات قبل موته. ولكن قدمه توافق روحه إلى الجنة.. أي كرم هذا وأي احتفاء؟!

close
محب الأدب

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح