close

صوتك الذي يذهبُ ويتقطّعُ وأنتَ تُردِّد الآيات، نومك الّذي تُغالبه، راحتك التي آثرت القرآن عليها، المخرج الذي تعبت في تصحيحه، الخطأ الذي اجتهدت في تصويبه، توجيهات معلّمك التي تشق عليك أحيانًا: (فخّم، قلقل، تأنّ، زِد في الغُنة، أعِد القراءة!)، أتحسبه هيّنًا عند الله؟-كَلَّا، وَاللهِ..!

close
دوحة القراء
المشرف عائش ه  • 

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح