close

التهديدات المتقدمة، أو ما يُعرف أيضًا بالهجمات المتقدمة الدائمة (APT - Advanced Persistent Threats)، تشير إلى هجمات مستهدفة ومستمرة تستخدم أساليب وأدوات متطورة وغالبًا تتم بواسطة مهاجمين متقدمين ومتخفين. إليك بعض الخطوات التي يمكن اتخاذها للتعامل مع التهديدات المتقدمة:التحليل المستمر:قم بتحليل مستمر للسجلات والأنشطة على الشبكة للكشف المبكر عن أي أنشطة غير مصرح بها. استخدم أدوات الرصد والتحليل التلقائية لتسهيل هذا العمل.تطوير استراتيجيات الدفاع:قم بتحديث وتعزيز استراتيجيات الدفاع الأمانية بشكل دوري لتحسين القدرة على التصدي للتهديدات الجديدة. ذلك يشمل تحديث البرمجيات، واستخدام تقنيات التشفير، وتحسين إجراءات الوصول.تحليل الأمان السيبراني:قم بتنفيذ تحليل دوري للأمان السيبراني لتحديد الثغرات المحتملة والنقاط الضعيفة. قم بتقييم التهديدات المحتملة وتطوير استجابات فعّالة.تدريب الموظفين:قم بتدريب الموظفين على كيفية التعرف على رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية والروابط الخبيثة. يمكن أن يكون الوعي السليم لديهم وسيلة فعالة للتصدي لهجمات الهندسة الاجتماعية.العزلة الشاملة:فكر في استخدام العزلة الشاملة للأنظمة الحساسة، حيث يتم فصلها تمامًا عن بقية الشبكة للحد من انتشار التهديد في حالة التعرض له.استخدام تكنولوجيا الأمان المتقدمة:قم باستخدام تقنيات الأمان المتقدمة مثل تحليل سلوك المستخدم، والكشف عن التهديدات التلقائي، واستخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات بشكل فعّال.التعاون مع مجتمع الأمان:شارك في تبادل المعلومات حول التهديدات مع مجتمع الأمان السيبراني والمؤسسات المماثلة لتعزيز فهمك واستعدادك للتعامل مع التهديدات المستمرة.تحتاج إستراتيجية التعامل مع التهديدات المتقدمة إلى أن تكون دائماً محدثة ومتقدمة لمواكبة تطور #التهديدات_-السيبرانية المستمر.

close
Nadia El-Asad

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح