close

#تكنولوجيا_الحماية المتقدمة تشير إلى مجموعة من الأدوات والتقنيات التي تستخدم للتصدي للتهديدات السيبرانية المتقدمة والمعقدة. تتنوع هذه التكنولوجيات وتشمل الحلول البرمجية والأجهزة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات للكشف المبكر عن التهديدات والتصدي لها. إليك بعض أمثلة على تكنولوجيا الحماية المتقدمة:الكشف عن التهديدات التلقائي (ATD):يستخدم ATD تقنيات تحليل السلوك والتعلم الآلي لاكتشاف التهديدات الجديدة والغير معروفة. يقوم بتحليل الأنشطة والملفات والشبكات للكشف عن أنماط غير طبيعية.التحليل التنبؤي باستخدام الذكاء الاصطناعي (AI):يعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات وتوقع سلوكيات محتملة. يمكن استخدامه لاكتشاف تهديدات متقدمة وتحديد نقاط الضعف في الأمان.حلول متقدمة لإدارة التهديدات (TMS):تقدم TMS تحليلًا دقيقًا لتهديدات الشبكة باستخدام قواعد بيانات تحديثية تتيح الكشف المبكر عن تهديدات جديدة ومتطورة.الكشف عن الهجمات الضارة (MDA):يستخدم MDA تقنيات الكشف عن السلوكيات الضارة ويحلل نمط الأنشطة للتعرف على التهديدات السيبرانية الغير معروفة.الجدران النارية التقدمية:توفر الجدران النارية التقدمية تحليلًا عميقًا لحركة البيانات عبر الشبكة، مما يسمح برصد وتصفية التهديدات بناءً على سلوكها.التشفير التلقائي:يُستخدم لحماية البيانات عن طريق تشفيرها تلقائيًا، مما يجعل من الصعب على المهاجمين فك رموز البيانات.حماية المتصفح والبريد الإلكتروني:تستخدم تقنيات الحماية المتقدمة لتحليل المرفقات والروابط في البريد الإلكتروني والتأكد من عدم وجود تهديدات.نظام اكتشاف الاختراق المتقدم (IDS/IPS):يستخدم للكشف عن أنماط السلوك غير المعتاد ومنع التهديدات من التسلل إلى الشبكة.تعتبر هذه التكنولوجيات جزءًا من إستراتيجية شاملة للأمان السيبراني لتعزيز القدرة على التصدي للتهديدات المتقدمة والمستمرة.

close
Nadia El-Asad

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح