close

قل ولِّ وجهك شطر مكةً والقفا شطر الكنيس كفيت كل ذنوبِكن قابلاً للطرق والتطويع والــتطبيع والتهويد والتغريبِواضرع بليلِ الشمعدان مزنّراًبهلالك المعقوف فوق صليبِواقطع بـ"إبراهام" إسماعيل ، صِلعيسى بـ"إسخريوط" لـ"التقريبِ" هذا الصراط اليعربي ، فسر بهرأساً على عقبٍ بلا تعقيبِوالزم ضلالته وقل رب اهدناللسير كالبعران بالمقلوبِ #صلاح_الدكاك

close
ماكسي مليانوس

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح