close

هل فتَرت؟!ولكنّ صراخ الضحايا يشقّ الفضاء لم يفتر.وهدير الطائرات التي تصبّ الموت صبًّا لم يفتر.وأصوات العالقين تحت الأنقاض لم تفتر.وأصوات القصف والأحزمة النارية التي تدكّ الأرض دكًا لم تفتر.وبشاعة المجازر وتصاعدها لم يفترهل فتَرت؟!ولكنّ عزمات المجاهدين القابضين على الزناد المشتبكين من المسافة صفر لم تفتر.ودماء الشهداء ما تزال ساخنةً لم تفتر.ونظرات الثبات والصبر في عيون الأمهات لم تفترهل فتَرت؟!قم؛ فإنّ النّصر لا يُهدى للقاعدين، وانطلق فإنّ الدمَ لا يرحم الساكتين، وانفر بهمّة أعلى فإنّ غزة لن تسامح الخاذلين؛ وحذارِ حذارِ أن تفتر. #طوفان_الاقصى #فلسطين #غزة_الان

close
احمد الشنطي

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح