close

أتْعَبْتَ نفسك بين ذِلّة كادحٍطَلَبَ الحياة، وبين حِرْص مُؤمِّلِوأضعتَ عمرك لا خلاعة ماجنٍحَصّلْتَ فيه، ولا وقار مُبجَّلِوتركتَ حظّ النفس في الدنيا وفي الأخرة، ورُحتَ عن الجميع بمعْزِلِ الإمام إبن دقيق العيد. #طوفان_الاقصى

close
قُصاصات أدبية
المشرف فاطمة جبارين  • 

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح