close

((ومض الدهشة)) للزمن مرايا تريك وجه المخبوء..وحدها تلتقط صور الحقيقةكلما غارت في قعر الضباب..حينئذ تنثر عليك الذهول..فتومض الدهشة في نبض الأعماق..وتتحرك في فضاء إنسانيتك عواصف الهلع من زمن يحتضن ظلك ويتفيأ فيه.الشاعر أ.د: صباح عنوز.*********************. إن عنوان هذه النثرية يجذب الانتباه،إذ يجعل القارئ يتساءل في نفسه هل للدهشة ومضة،وكيف ستكون؟! فيجذبه لإكمال مراد الشاعر منها.وحينما نأتي إلى تحليل هذا الكلام، فيبدو إن الشاعر بتعبيره هذا قد خرج عن المألوف، إذ جعل للزمن مرايا؛ وإنه لم يقصد بها المرايا بالشكل العام أو المباشر، بل قصد بها شيئا آخر هو «وجوه الناس المختلفة،وماتضمره أنفسهم من حقد تجاه غيرهم،إلا أنهم لايكشفون ذلك بل يجعلون أنفسهم تلتبس الخير»؛ لأن الإنسان بطبيعته متلون الوجوه، خاصة الإنسان الذي يحمل طابع الغيرة أو الحقد ومايضمره من شر لأخيه الإنسان، حتى لو حاول إخفاء ذلك، فسيأتي يوم وستظهر حقيقة مايضمره في نفسه، وبهذا سيشعر المقابل بالذهول، وستعتريه الدهشة، إذ تختلط بمشاعره شيء من الهلع الدائم تجاه من وثق بهم وظن بهم الخير.فقد استعمل الشاعر في هذه النثرية أفعالا مضارعة،(تريك،تلتقط،تنثر،تومض،تتحرك، يحتضن،يتفيأ)، وإن كانت تدل على شي فإنها تدل على على استمرار تلك الثنائية الموجودة في حياتنا،من خلال وجود نقيض عكسها،وخاصة في الطابع البشري نحو الحقيقة والمجاز، الصدق والكذب، والدهشة والدراية، وكل مايعتري النفس البشرية من ثنائيات تثير النقيض فتزرع الدهشة في نفسه.حيث استعمل الشاعر في باديء القصيدة:(ومض الدهشة) فأكسبها الثبات من خلال الجملة الاسمية، فجلعت المتلقي ينتظر الإخبار، والغاية التي قصدها الشاعر من ذلك الزمن. #زمن_الضاد.

close
زمن الضاد
منذ شهران

👏👏❤️❤️

منذ شهران

Huseein Kshsh ♡❤🌹

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح