close

القلوب ثلاث : قلب سليم ، و قلب سقيم "مريض"، و قلب ميت .- قلب سليم {... إلا من أتى اللهَ بقلبٍ سليم }- قلب مريض { فى قلوبهم مرضٌ فزادهُم اللهُ مرضا }- قلب ميت {خَتَم اللهُ على قُلُوبهم }يقول النبى صلى الله عليه وسلم : ( ألا إن فى الجسد مُضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهى القلب )القلب هو الملك على الجوارح ، بصلاحه تصلح ، وبفساده تفسد كالملك على الرعية .*جاء فى الأثر أن السيدة نفيسة رضى الله عنها .. لما مات الإمام الشافى رحمه الله نعته بقولها : رَحِم الله الشافعى فإنه كان يُحسنُ الوضوء !فأى وضوء كانت تعنى؟فهل كانت تقصد وضوء الصلاة ؟ بالتأكيد لا !* الوضوء : وضوءان ، وضوء الصلاة و طهارة الجسد.. إلى آخره .. هذا الكثير منا يعرفه وبعضنا يحسنه * أما الوضوء الذى تعنيه هو وضوء القلب ، والذى لا يحسنه إلا قليل منا ، وهو المُعَّوَل عليه !* وضوء القلب طهارته من النجاسات والأوساخ !نجاسات وأوساخ النفاق والكِبر والرياء والمكر والحسد والحقد والبُغض والضغينة والفتنة والخداع والغِل والمعاصى والذنوب والظلم والغفلة ... إلى آخرة !!وطالما تراكمت هذه القاذورات على القلب اتسخ وتنجس وقسا واسود وزاغ وعَمىَّ وحُجِب .*ولا حول ولاقوة إلا بالله .. نسأله العفو و العافيةاللهم اصلح فساد قلوبنا وطهرها وثبتها على دينك #القرآن_الكريم #باز_يجمعنا #الاسلام_دين_السلام

close
خالد محمد

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح