close

يا هنيال اللي ما عنده شرف سلطان باشا الاطرش / زعيم الثورة السورية واثناء قتاله إحدى وحدات الاحتلال الفرنسي، لجأ دخيل الى بيته، فحاولت ام سلطان حمايته، وقالت هذا دخيل سلطان !ولكنهم لم يحترموا دخالته وقتلوه .فارسلت الى سلطان باشا ان ادرك بيتك !! ولما عاد وعلم ان دخيله قد قد قُتل قالت له امه :- اذا لم تأخذ بحق دخالته ساقطع الصدر الذي ارضعك .لحق الباشا مع فرسانه بالمعتدين وادركهم ودارت بينهم معركة طاحنة قتل فيها ٧٠ من خيرة فرسان سلطان باشا وتم قتل جميع المعتدين .بعدها بفترة كان سلطان في زيارة لمنطقة حول قرية المغير، وكان جالساً على الارض وبيده عود ينبش به الارض فسأله احد ( سقع الوجوه ) من الموجودين:- يا باشا ، هل يستحق دخيل عادي ان يُقتل لاجله سبعون من خيرة فرسانك ؟!!فلم يتكلف الباشا ان يرفع نظره اليه، وظل ينبش بالارض بعوده ناظراً للعود، وقال جملة لا زالت تردد مثلاً لغاية الآن :- يا هنيال اللي ما عنده شرف !!!الان؛ تكاثر (سقع الوجوه) ، وعديمي الشرف، ممن يعاتبون اهل غزة ؛ هل يستحق ما فعلتموه كل هذا القتل والتدمير في غزة ؟؟!!فعلاً من لا يملك الشرف يستغرب ان للكرامة أثمان غالية، تدفع عن طيب خاطر من الرجال الرجال ومن بيوتهم وابنائهم واهليهم .يكفي اهل غزة فخرا مواجهة انذل واحقر أمم الارض من بعدكم .هنيئا لكم قلة الشرف وناموا هنيئا، وتغطوا جيدا ، ما دامت ضمائركم غائبة!!✌️✌️✌️✌️✌️✌️ #قصص_وعبر

close
قصة وعبرة
المشرف ابراهيم منصور  • 

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح