close

منذ عام ١٩٨٩النظام الداخلي لحركة المقاومة الإسلامية/حماسكان واضحا جليا حركة تحرر وطني فلسطيني لمقاومة العدو المحتل بكل الوسائل العسكرية والسياسية والإعلامية والاجتماعية والثقافية والدينية و... الختعمل فقط في الساحة الفلسطينية لتحقيق مصالح الشعب الفلسطيني والدفاع عنه فقط.وثبت على مر العقود الماضية انها لم تقم بأي عمل عدائي حتى ضد اليهود باي ساحة غير فلسطين.لم تشترك مع غيرها من القوى الإقليمية لأهداف غير فلسطينوليست فصيلا ماجورا أو مرتزقة مال أو جاه أو غير ذلك.وإن تصريحان رمضان شريف الإيراني من قائد الحرس الثوري مرفوضة جملة وتفصيلا.......((((((((وجاء في البيان "تنفي حركة المقاومة الإسلامية حماس صحة ما ورد على لسان المتحدث باسم حرس الثورة الإسلامية، العميد رمضان شريف؛ فيما يخص عملية طوفان الأقصى ودوافعها".)))))) ) وليس معنى تلقى دعما ماليا عسكريا من إيران.... ان حماس عبدة لهم او تابعة لهم او فقد كان خطاب القائد خالد مشعل واضحا عندما قال...تقبل الدعم من اي دولة مسلمة دون شروط أو أجندة...... تقبل الدعم نصرة وليس تبعية....... وواجب جميع الدول الإسلامية تقديم الدعم لحماس.... لأنها راس الحربة في خاصرة العدو.اما الصعود على ظهر المقاومة...... كمن يلووا معاني نصوص الآيات القرآنية لتوافق هواهم. ويتشدقوا بما يحلو لهم. ويصنعوا نصرا لعجزهم. ..... خابوا وخسروا.حماس مقاومة وطنية.... برنامجها واضح وثابت وليست أداة رخيصة لتحقيق أهداف أنظمة......... الحرة لا تأكل بثديها.....ورد حماس كان واضحا بأن هذا التصريح مرفوض مهما كان الثمن حتى لو اوقفوا دعمهم المالي والعسكري..... فإن الله اصلا هو الداعم وهو الميسر وهو المدبر وهو المعطي... أما إن تتاجر بجهادنا تتلاعب باهدافنا لتحقيق أنصار زائف أيها الإيراني فلا.ولقد كانت حماس عندما قبلت الدعم ناضجة واعية كاملة وضعت لاي داعم سواء فلسطيني أو عربي أو مسلم حدا فلا ثمن لهذا الدعم ولا شروط ولا اجندات....... فقط هو حق على كل مسلم وعربي وفلسطيني.... من أحب أن يقدمه بلا شروط ومطالب فأهلا به..... ولن تكون يوما أجيرة أهداف الحكومات أو الأنظمة التي قد تتعاون معها.ورعاية الله تحفها وعين الله تحفظها وأهل فلسطين أولى بها كما بدأت من جيوب الفقراء والضابحين المخلصين الأجلاء... ستبقى. والعون من الله.عاشت حركة المقاومة الإسلامية.... ابية أمينة نظيفة خالصة لمشروع تحرير فلسطين. ولله الأمر من قبل ومن بعد. ومن هنا اتمنى ان يوجه خطاب رسمي باسم الحركة أيضا لطلب اعتذار صاحب التصريح عن كلامه غير المسؤول عن هذه المواجهة والحرب القائمة. لانه خطأ فادح وليس زلة لسان.....د. أحمد عمران

close
ahmad emran

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح