close

نصيحة.... للشعوب العربيةفي ظل الحدث العالمي المبهر الذي يحدث على ارض غزة خصوصا وأرض فلسطين عموما... من استقواء الدول الغربية العظمى على ثلة المجاهدين الصامدين في الميدان منذ ما يزيد علي ١٨٠ يوما وما نالت من قدراتهم ولا كسرت ارادت شعبهم ولا حققت هدفا من اهدافها المعلنة سوى تدمير البيوت وقتل المدنيين وهو سلوك العاجز والجيش المنهزم الذي يبحث عن اسباب نصر مزيف يقدمه للعالم ولشعبة وقد اهتزت صورته يوم ٧ اكتوبر بسواعد ثلة المجاهدين وفعلت ما عجزت عنه دول ولم تزل في الميدان.لاحظنا كيف هبت انظمت الغرب لتقديم الدعم العسكري الفعلي من ذخائر وطائرات وبوارج وسفن حربية. ولوحت بالتهديد لكل من يفكر بتوسيع الصراع مذكرة بذلك الانظمة الوظيفية في المنطقة بدورها فقد آن أوانه .. لحماية كيانهم الذي أذل المنطقة بحروب سابقة مفتعلة وغير حقيقية الا من مواجهتان فقط كانتا حقيقيتان. الاولى في الاردن حرب الكرامة والثانية في مصر حرب ٦ اكتوبر وغيرها ما كان الا مسرحيات من خلال الالتفاف على المقاومة الفلسطينية و العربية القومية من خلال دخول انظمة سايكس بيكو والجيوش الحامية لعروشها تدخل الى جانبها ومن ثم تعلن الانسحاب وابرام الهدن وتثبيت مواقع الاشتباك. لتمرير مخطط تسليم الارض الموعودة وتفريغها من المقاومة ومحاصرت سلاحها.... كيف لا وقد اخذت على هذه الانظمة قيود التبيعة قبل تأسيسها... ولذلك تجدهم اذلاء امام اسيادهم ينفذون اجنداتهم.... تحت مسميات مصالح الدولة العليا. احترام المواثيق الدولية.. سيادة الدولة...كل ذلك لؤاد المقاومة في مهدها وعدم تشكيل حاضنة شعبية وعمقا استراتيجيا لها يدعمها لوجستيا على طول الرقعة العربية بكل الاتجاهاتاذن خلاصة الامر انظمة سايكس بيكو تحمل اجندات الاجنبي الغربي. وتسعى لتمريرها . فظاهرها نعمة وباطنها نقمة وتبعية وذل وهوان.....ما عجز المستعمر عن اخذه من الشعوب العربية بتشكيلاته الاصيلة من خيرات البلاد العربية والتمكين للجنس الغربي من السيطرة على العالم ياخذه من خلال التشكيلات البديلة الانظمة الوظيفية.النصيحة للشعوب العربية.....انتبهوا لعقيدتكم التي يراد تشويهها ثم اسقاطها دينكم في خطر.انتبهوا لامتكم العربية التي يراد تمزيقها وتفتيتها وقد قطع شوطا كبيرا في ذلك ولم يبق الا اخر مرحلة وهي الاخطر اسقاط ما بقي من حس عروبي ووميض ديني بالانتماء للكلواثارت النعرات بالتدرج اولا... القطرية عراقي كويتي فلسطيني مصري اردني ثانيا... الحزبية.... قومي وطني شيوعي اسلامي ثالثا.... الجهوية شمال جنوبي وشرقي غربي ..رابعا.. الطائفية القومية العشائرية..... وذلك التناحر الداخليخامسا... المذهبية سني شيعي صوفي اخواني سلفي تكفيريوتذكرون مصطلح الفوضى الخلاقة الذي كشفوا عنه فترة من الزمان ثم عادوا ليعملوا بالسر....فعلى الشعوب العربية اعادة صياغة مفاهيم المواطنة والتأييد والولاء والبراء.... على ما كان عليه محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه... بالعودة للكتاب والسنة وطاعة العلماء الصادقين والالتفاف ح لهم واسقاط كل من يمسهم والولاة الذين تفرزهم هذه الصحوة المتجذرة بديناها... والبعد عن خلطات الغربي وتحالفاته.د. ابو انس احمد عمران

close
ahmad emran

لا توجد تعليقات حتى الآن!

كن أول من يعلق على هذا المنشور

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح