close

&&زهرة مفقودة &&زهرة ترعرت وكبرت فى أحضانى عشت معها لحظات من السعادة والمرحرويتها بدمى رويتها من عبق انفاسى ...كبرت وباتت لى وأنا صاحبها تحملنا قسوة برد الشتاء ...تحملنا حر الصيف معأ...مرحنا سوياً واخضرت أوراقنا فى الربيع غيرنا أوراقنا وألواننا فى الخريف...وكل يوم كانت تكبر أمامى .....أفرح معها ...أداعبها ... وتزداد نظرات الآخرين لناولكن كان بداخلى خوف لا أريد أن أفكر فيه ...خوف من فقدانها يوماً لأنها أصبحت جميلة تبهر الناظرين لها...تسرهم تعلمت كيف تغريهم برائحتها البهية....ومرت الأيام وبدأخوفى يكبر فى داخلى يوماً بعد يوم ....وبدأت زهرتى تتمرد تكبرت على صاحبها ...وبت أراها أكبر منى .,,,ازدادت بريقاً ولمعاناً إلى أن جاء يوم ونطقت بما فى داخلهاإنها تريد الرحيل ...تريد الانسلال من بين يدى .. وتعالى صراخى ودوى عويل بداخلى هل أرضى أم أرفض ترك شئ صنعته بيدى ...وأعيش بائساً فى الحياة ولكن كان امراً بلا رجوع ,,,اختيار واحد..ان ترحل زهرتى الجميلة ,,, وبالفعل رحلت وأصبحت بلا أحلام ...بلا فرح ... وحالت أيامى كلها شتاء بارداً بعد رحيل زهرتى المفقودة ...من ارشيفى 4/1/2009محمد عصام المتعب

close
محمد عصام
منذ شهران

ذكريات كدابة

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح