close

في غزة، تَنتحب البيوت المهجورة وتَنوح الأبواب المُغلقة على سُكّانها الذين شرّدتهم رياح الغدر، الطُرقات التي لطالما كانت مليئة بالحيوية والسرور أصبحت مسرحاً لصراخ العجز والفُقدان، كُل حجر في هذه الأرض يَروي حِكاية حُب لم تَكتمل، وعوداً قُطعت مع الرياح، وأحلاماً دُفنت مع أصحابها الشُهداء، أو تحت أنقاض المنازل المُدمرة.بالسلامة يا غزة ❤️‍🩹 .

close
أحمد حماد
منذ 22 يوم

النصر اناشالله

تُعجِزنا وتكشفنا امام انفسنا اخي احمد

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح