close

تُخيفني فكرة أن الحرب لم تنتهي بعد، وأنها قد تفجعنا بخسارة آخرين نحبّهم، أو ربما قد تفجع غيرنا بخسارتنا نحن..! أنامُ وأصحو على هواجس الفقد والخسارة، أو أنني خرجتُ لمشوارٍ ما وعدت ولم أجد لا البيت ولا الأهل، أتخيل موقفي كيف سيكون، وكيف ستكون حياتي وحدي بدونهم..! تعبتُ من هذه الأفكار المُخيفة، لا راحة، لا إطمئنان، لا أمان، ولا سلام أيضاً، هكذا هو حالي…!بِنا من الحزنِ ما تبكي لهُ مدنٌ، وينحني الصخرُ عطفاً كي يواسينا، وما لنا في اجتنابِ الحزنِ مقدرةٌ.بالسلامة يا غزة ❤️‍🩹.

close
أحمد حماد

(ما عند الله خير للأبرار)هي فقط دنيا نعبرها الله يجعلنا واياكم من الذين صدقوا مع الله فصدقهم اللهسلام عليكم أهل الرباط وسكينة ورحمة ومغفرة ورضوان

منذ 21 يوم

الله خير حافظ وهو أرحم الراحمين ، لا تستلم لهذه الأفكار ولا تدعها تتمكن منك ففى النهاية لا يحدث إلا ما أمر الله ، ولا نظن به إلا خيرا مهما حدث وحسبنا الله ونعم الوكيل هو مولانا ونعم النصير.

منذ 21 يوم

تعبتنا اوووي يمكن انا لو مكانك افضل لي بكتير من كلامك لان كلامك بيدبح وبالبطيئ لك الله وشعبك اجمعين يحفظكم جميعا بحفظه لكتابه الكريم ويرعاكم بعينه التي لا تنام ويحميكم بحوله وقوته وبحق لا إله إلا الله محمد رسول الله ﷺ

تم نسخ الرابط بنجاح تم نسخ الرابط بنجاح
لقد تم ارسال الرمز بنجاح لقد تم ارسال الرمز بنجاح