*عن الصبر على الابتلاءقال رسول الله صلى الله عليه وسلم  "إنَّ عِظم الجزاءِ من عِظمِ البلاء، وإنَّ الله عز وجلَّ إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم، فمَن رَضِي فله الرضا، ومَنْ سَخِط فله السُّخْط"؛ رواه الترمذيُّ، وابن ماجه.وهناك مقولة للشيخ الشعراوي رحمه الله عن الصبر عندما قال: حذاري أن تملّ من الصبر فلو شاء لحقَّق لك مرادك في طرفة عين، هو لا تَخفى عليه دموع رجائك ولا زفرات همّك، هو لا يعجزه إصلاح حالك وذاتك لكنه يحب السائلين بإلحاح.. أليس هو القائل "إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا".. اطمئن.. سيكون العوض معجزة♥️") Ⓜ️🌀💙

check Icon تم نسخ الرابط بنجاح